العائلة التي تملك نصف ثروة العالم
العائلة التي تملك نصف ثروة العالم

(500.000.000.000.000$) أو (٥٠٠) تريليون دولار
... إنها عائلة (ROTHSCHILDD) أو (روثتشايلد) اليهودية

هي عائلة يهودية من أصول ألمانية تملك (البنك الدولي) بالوراثة أباً عن جد…!!!
اليوم تخفض

وغداً ترفعه بضغطة زر…

ماذا يعني البنك الدولي؟

البنك الدولي هو الآمر الناهي للبنوك المركزية (بالعالم)و الذي هو حق موروث لعائلة (روثتشايلد)…

يلقبونها المصرفيون (موني ماستر) أو ( أنبياء المال والسندات)…

سعادتهم الحروب…

و يخافون من السلام!

كثير من الباحثين حاولوا الوصول لرأس الهرم لكن بالنهاية… الطريق مسدود…!

أقرب رئيس أمريكي لهم هو بوش الأب…

و أكثر دولة تزعجهم (الصين)…

يملكون البنوك (المال) الـ(CNN) وفوقهم هوليوود لأن الأقمار لهم!

شركات الأدوية…

وثلث الماء العذب بالكرة الأرضية برقم ثابت وليس نسبة…

لأنهم على يقين أن المياه بإنخفاض وتبخير وقريباً سيملكونه!

هم قادة الماسونية (illuminati) أو (المتنورين) و الذين يتوسطون بين رؤساء الدول العظمى ذلك لإمتلاكهم (ورقة )…

هم من ربط سعر البرميل (نفط) بالدولار و هم من يزودون وثائق (ويكيليكس)…

لا يظهرون في الأعلام…

يلقبهم الاميركيون بعائلة الغموض لأنهم فعلاً سر مصدر تدفق الأموال بالعالم…

العائلة تتحكم فى ثلث اقتصاد العالم بأكملة ..امريكا مدانة لها ب18 تريليون دولار وهذ يلاحظ فى سياستها اتجاه اسرائيل لها 46 عضوا يهوديا متشددا فى الكونجرس الامريكى
وهي المالك الحقيقي لكثير من البنوك الدولية والشركات العالمية الضخمة وشركات البترول والمناجم والتعدين والتقنية والكمبيوتر والسلاح بمختلف أنواعه ،وهم الذين يبيعون السلاح للأطراف المتحاربة
ويقررون متى تنتهي ولصالح من.
كما أن معظم إدارات هذه الشركات أيضا تدار بهم أو بمن يواليهم.هذه العائلة اقرضت نابليون بونابرت مليون فرانك فرنسى لغزو روسيا وهى التى صرفت على الحرب العالمية الثانية حلفاء ومحور وهى التى اعطت هتلر اموالا لحرق اليهود حتى تكسب فلسطين بتعاطف العالم مع الهولوكوست وتاخذ فلسطين بشكل شرعى وهى التى اسست الكينست والموساد وهى سبب الازمة المالية العالمية عام 2007 لبعض مصالحها وزيادة ديون بعض البلاد لها وهى التى "قتلت الرئيس الامريكى جون كيندى عندما اراد تفتيش مفاعل ديمونة الاسرائيلى والملك فيصل بن عبد العزيز عندما قطع البترول عن امريكا والغرب في 73 "
وهي التي أتت بآية الله الخوميني عام 19799 من فرنسا لكي يستلم زمام الأمور في إيران ومن ثم يدمر العراق ويضعف الدول العربية وخاصة السنية ..
دعم الفرق والمذاهب الهدامة مثل عبدة الشيطان ، الأحمدية، والبهائية ،والشيعة، والأحباش [الهررية ] ، وبعض الطرق الصوفية
لأبعاد المسلمين عن عقيدتهم الصافية وتشويه صورته السمحة .....

المصدر : وكالات