عاااجل.. الجوازات السعودية تعتذر عما حدث
عاااجل.. الجوازات السعودية تعتذر عما حدث

تسببت الرسوم المضافة على المرافقين للعمالة المقيمة في المملكة، بإلغاء رحلاتهم الدولية، جراء تعطل نظام السداد لرسوم الخروج والعودة,ما اضطر بعضهم لدفعها فعليا لمرات عدة دون أن يقبلها النظام، وأدى لإلغاء حجوزاتهم وخسارة قيمتها لمن استخرج تذكرة صعود للطائرة.

 

ورصدت «عكاظ» عددا من المسافرين المتوجهين إلى الخرطوم ظهر أمس (الأحد) والذين فوجئوا بعدم قبول النظام عمليات السداد التي تمت رغم سدادها مرات عدة, وأشار عبدالرحمن عباس إلى أنه دفع رسوم الخروج والعودة ثلاث مرات دون أن تضاف ما تسبب في منعه من السفر للخرطوم رغم قيامه بتأكيد الحجز واستخراج بطاقة صعود الطائرة التي لم يستقلها.

 

وقال عبدالحميد الورعي لـ «عكاظ»: سددت الرسوم مرات عدة دون أن يقيد النظام عملية السداد وبالتالي لم يسمح لي بالخروج والعودة، وسبق لي أن حاولت عبر نظام «أبشر» السداد ولم يقبل النظام؛ لذا توجهت إلى المطار لمراجعة الجوازات والتي تجاوب الموظفون معي جاهدين لإنهاء المشكلة التي أعاني منها بسبب النظام غير أن عمليات السداد لم يتم توثيقها ولم أستطع السفر, وبين خالد محجوب بأن عمليات السداد المتتابعة لم ترصد في النظام والذي أظهر رسائل مختلفة بعد أن ظهرت أولا رسالة «نأسف هذه الخدمة تحت الصيانة» وبعد ما يقارب ساعة كاملة برزت رسالة أخرى وهي «الخدمة غير متاحة» لـم يقـبـل الـنظام أي عمليات سداد للخروج والعودة.

واصدرت الجوازات السعودية اعتذارا عما حدث وان الخطأ نظراً لإقبال الكثير من المقيمين على السفر بعد القرارات الاخيرة

المصدر : وكالات