لأول مرة في جازان.. جمعية العيدابي تتلقى طلبات المساعدة والدعم إلكترونياً

سبق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

سعودى 365 فعَّلت الجمعية الخيرية بمحافظة العيدابي نظاماً إلكترونياً لإدارة الجمعية بجميع الأقسام وتحويلها من ورقية إلى إلكترونية بشكل كامل، تتعامل بالأنظمة الإلكترونية كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يسهل هذا النظام تواصل المستفيدين مع الجمعية؛ حيث يمكن للمستفيد متابعة طلباته من أَثناء الموقع الإلكتروني للجمعية وإنشاء الطلبات الجديدة ومتابعة حتى مرحلة التصنيف للمستفيد وتحديث بياناته الخاصة به من أَثناء اسم المستخدم ورقم سري خاص يحدده المستفيد.

وتعتبر هذه الجمعية هي الأولى في المنطقة التي تفعل العمل بهذا النظام حيث يتميز النظام تحويل الجمعية من العمل الورقي إلى الإلكتروني بكافة الأقسام والتواصل مع المستفيد إلكترونياً دون الحضور للجمعية عن طريق بوابة المستفيدين كذلك تطوير العمل الداخلي للجمعية وتوفير الوقت والجهد على موظفين الجمعية.

ويعتبر هذا نظاماً شاملاً لجميع الأقسام، وخاصة نظام الصرف من المستودع سوف يكون مربوط بسجل المدني كذلك يوجد نظام رسائل الجوال بشكل دوري من ضمنها التحديثات المستمرة الخاصة بالمستفيدين واشعارهم بأوقات الصرف وكل ما يخص ملفات المستفيدين.

ومن جهته، ذكــر رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية بمحافظة العيدابي يحيى بن سليمان الغزواني، لـ"سبق"، إن النظام سوف يتم تفعيله بعد انتهاء تمريـن الموظفين على النظام بشكل كامل لقسمي الرجال والنساء، وإدخال جميع بيانات المستفيدين الحالين بالنظام والإعلان عن التشغيل النهائي.

وتأتي هذه المبادرة من مجلس إدارة الجمعية لتحقيق دورها من رؤية المملكة 2030 لتسهيل الإجراءات على كافة المواطنين والمستفيدين من الجمعية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع سعودى 365 ، لأول مرة في جازان.. جمعية العيدابي تتلقى طلبات المساعدة والدعم إلكترونياً ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

Haifa Alharbi

الكاتب

Haifa Alharbi

هيفاء الحربي طالبة دكتوراة في علوم السياسية من جامعة سوربون ـ فرنسا و صحفية حرة لا اتغاضى مقابل عملي للصحف أي أجور بل أعمل كهواية لتنوير أفكار الشعب العربي واعمل مع بعض الصحف العربية والاوروبية وارسل الخبر العاجل مباشرة وتطوعيا

0 تعليق