الحمدان: المملكة ستظل ثابتة وقوية بقوة وعزم قيادتها الحكيمة

سبق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

سعودى 365 ذكــر وزير الخدمة المدنية سليمان الحمدان "إننا في هذا البلد الكريم نحمد الله تعالى أن حبانا قيادةً حكيمةً رشيدةً، وشعبًا كريمًا متآلفًا حول قيادته وولاة أمره، تسير من خلاله هذه البلاد في خطى واثقةٍ نحو تحقيق الطموحات الكبرى والأهداف العظيمة".

وتـابع: إن تصريح المصدر المسؤول حول ما يوجّه للمملكة هذه الأيام من اتهامات زائفةٍ، وما تبعها من تهديداتٍ جزافية قد وضع الأمور في نصابها الذي يجب أن تكون فيه، فالمملكة العربية الريـاض التي تحتفظُ بموقعٍ رائدٍ على صعيد العالمين العربي والإسلامي ومكانةً كبيرة ومؤثرة على الصعيد الدولي، أدّت -وما تزال- أدوارها الكبرى المهمّة من أَثناء تاريخها الممتد، وعملت -ولا تزال- على تحقيق السلم الدولي والأمن والاستقرار، والرخاء في المنطقة والعالم، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أنها تقودُ الجهود الرامية إلى مكافحة التطرّف والإرهاب، وهي سباقّة ويدٌ طولى في تعزيز التعاون الاقتصادي والتنموي بين الدول والشعوب.

وتابع: إن التصريح أبانَ عن عزم المملكة العربية الريـاض بقيادة الشريفين وولي عهده -حفظهما الله- على مواصلة دورها الْقَدِيرُ في تعاون تام مع الدول الشقيقة والصديقة لتعزيز هذه الأهداف، مستندة في تحقيق ذلك على ما تمثله المملكة من مكانة خاصة، بوصفها مهبط الوحي، وقبلة المسلمين، وما تعكسه في نفوس الشعوب المسلمة كدولة إسلامية قيادية، وما تمثله لدى الشعوب الأخرى كدولة محبة للسلام والإخاء.
وأردف: أن التصريح جاء في وقتٍ تزايدت فيه التهديدات ومحاولات النيل من المملكة العربية الريـاض، ليكشف موقف القيادة الثابت والحازم المتمثّل في رفض تلك المزايدات الإعلامية، والاتهامات الزائفة، التي بفضل الله ثم بفضل القيادة الحكيمة لن تحقق مآربها المشينة، ولن تنال من مكانة المملكة، ولا من مواقفها الراسخة، وأن النتيجة والمآل لهذه المساعي الواهنة ستكون بإذن الله خيبةٌ كبرى لكل من يقف خلفها.

وذكـر: إن المملكة تملك القدرات النافذة لإجراءات أكبر ترد بها على كل من يحاول المساس بها. فالمملكة هي حجر الأساس، والركن المكين، وصاحبة الدور المؤثر والحيوي في حركة الاقتصاد العالمي.

وختم وزير الخدمة المدنية قوله بالدعاء لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين أن يحفظهما الله، وأن يمدهما بالعون والتمكين، والتأييد والنصر ليواصلا المسيرة في سبيل نهضة البلاد وديمومة أمنها واستقرارها، وزيادة رخائها وتنميتها، وأن يحفظ شعب المملكة العربية الريـاض في عزة وكرامة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع سعودى 365 ، الحمدان: المملكة ستظل ثابتة وقوية بقوة وعزم قيادتها الحكيمة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

Haifa Alharbi

الكاتب

Haifa Alharbi

هيفاء الحربي طالبة دكتوراة في علوم السياسية من جامعة سوربون ـ فرنسا و صحفية حرة لا اتغاضى مقابل عملي للصحف أي أجور بل أعمل كهواية لتنوير أفكار الشعب العربي واعمل مع بعض الصحف العربية والاوروبية وارسل الخبر العاجل مباشرة وتطوعيا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق